الجمعة، أكتوبر 18، 2013

مدير "قاعدة الفسحة ستايل"

أنا دائما بحب اشتغل مع “أسم كبير” يعني لو اشتغل في شركة لازم يكون شركه ليها اسم ومعروفه وأحيانا زى أي حد بيجي عليا وقت اترك فيه شغل واقعد فتره علي ما أجد شغل جديد …

ولكن في خلال الفترات دي كنت ممكن مشتغلش ولا إني اشتغل في شركه صغيره كان عندي مقوله دائما لما حد من أصحابي يجيب لي شغل ..

 أقول “مش هـ شتغل في شركه عبارة عن شقه في عماره وكل ويافطة علي الباب بتقول إنها شركة”.

دي مش تناكه علي فكره .. دا هدف واضح وعلشان كده لما كانت يقعد من غير شغل ما كانش الموضوع ينكد عليا أوي يعني :)

وفي فتره من فترات حياتي ولأني ساكنه في مكان بعيد .. قررت إني اشتغل في المدينة اللي ساكنه فيها أو في حلوان لان خلاص ما عنديش استعداد أضيع نص عمري في المواصلات تاني ويعني لو تنازلت يعني ممكن اشتغل في المعادي لكن ابعد من كده عمري عمري  “دا برضو هدف …” لكن كانت المشكلة أن حلوان ما في هاش شركات كبيره بالمعني .. لحد ما في يوم واحده صحبتي تشتغل في مؤسسه غير هادفة للربح “عالميه” قالت لي يا رشا عايزين عندنا سكرتيره، صحيح صحبتي بعد المكالمة دي ما قالت لي أي معلومات أخري و أنا أخدت بعضي ورحت علي مقر المؤسسة وقلتاهم عايزه أقابل حد من ال HR ما كنش فيه غير سكرتيره خرجت تقابلني وقلت لها أني عايزه أقدم ال CV عندكوا … وبعدها بحوالي أسبوع لقيتهم يتصلوا بي،وقتها أنا كنت اعلي من سكرتيره لان سنين خبرتي اكتر من 5 سنين لكن علشان اسم المؤسسة الكبير ومواعيد العمل اللي كانت مناسبة خالص تغاضيت عن ذلك وكمان تغاضيت عن المرتب اللي أنا عايزاه .. واشتغلت

طبعا أنا كنت بالنسبة للناس كأني جايه من كوكب تاني … حتى كون المؤسسة عالميه لكن الناس اللي تشتغل لم يكونوا علي نفس المستوي.

من ضمن الحجات الكوميدية إن كان مديري المباشر أول ما تسال عنه هو فين تلاقيه قاعد في المطبخ مع العاملات والسائقين… الحقيقة دي مش حاجه وحشه انك تكون بسيط مع الناس اللي تشتغل معاك لكن الوحش هو انك تقعد مع الناس البسيطة وتستغل بساطتهم في أنهم يحكو لك اللي بيحصل و تستغل أنت ذلك بطريقه غير أخلاقيه :(  وهواية في قاعدة الحريم الحقيقة الموضوع دا كان بـ يستفذني جدا … كنت بحس أن هو مش واثق في نفسه أو هو مش قد الوظيفة اللي يشتغل فيها أو مش مدرك لحجم وظيفته وان فيه تصرفات قد لا تليق به كمدير وخاص هان هذه التصرفات كانت تجعل كل الموظفين تسخر منه بشكل كبير وفقد هيبته بين العاملين في المؤسسة حتى العاملات واللي كان يقعد في وسطهم هم كمان كانوا يخسروا منه  المدير دا كان “خالتي اللتاتة ستايل” أو “قاعدة الفسحة ستايل” المهم يعني أي حاجه غير انه مدير .

بعد ما اشتغلت بحوالي أسبوعين زميلتي في المكتب قدمت استقالتها وسابت المكان وترقيت وبعدها بحوالي شهر و يمكن اقل مديري “المساعد الإداري” قدم استقالته برضو وآنا اخذت كل المهام بتاعتو لأني كنت أكثر واحده خبره في المكان.

ليه بحكي الحكاية الطويلة العريضة دي؟؟؟؟

علشان عايزه أقول كلمتين …

1-    لما بيكون عندك هدف واضح لحياتك مهما كان شكل الهدف دا … أكيد  حياتك هاتكون أكثر راحة نفسيه لأنك من جواك مدرك إن هدفك ممكن ياخذ وقت في تحقيقه .. فأكيد مش هتتنكد وأعصابك تتعبك J

2-    لو تحقيق هدفك تأخر شوية … ما تستعجلش بس المهم انك تكون ثابت علي مبدئك.

3-    الرزق في أيد ربنا … فلما تكون واضح مع نفسك و محدد أنت عايز إيه أرجوك لا تجعل موضوع الرزق يشغل بالك هو هيجي لوحده واللي ربنا عايزه هو اللي يكون.

4-    لو أنت مدير… بلاش تعمل الحجات اللي ممكن تقلل من قدرك أمام الآخرين.


Reactions:

1 التعليقات:

إرسال تعليق