الاثنين، يناير 28، 2013

مش قد المصباح بتدخل ليه ؟؟؟



كان تائه مش لاقي مكان ... لحد ما وصل لبيت كبير
دق علي الباب .. فتحوا له الباب وحموه من البرد 
فتحوا له كل حجرات البيت ... وأول ما وصل لباب أزرق صغير ...
قالوا بصوت عالي جهير ... مسموح ليك  كل الأبواب ... بس الباب الأزرق محرم عليك

كل يوم يمر أمام الباب ... يختلس النظر من فتحة المفتاح ... والفضول يقتله يرغب في معرفة ما وراء الباب


لحد ما جاء اليوم ... خرج أهل البيت ...وأصبح هو والباب الأزرق وجها لوجه
فتح الباب ...وجد غرفة بيضاء ..خاليه من كل شيء إلا من مصباح مضيء في أحد الأركان..

أمسك المصباح ... خرجت له الجنية ... تسأله ..شبيك لبيك ..

 اطلب عاوز  إيه؟
كان رده مش عايز غيرك ...
أنت حلمي ...

مستعد أكون معك  بس أنت ترضي ... أطلبي وأتمنى وأنا اعمل اللي تقولي عليه
الجنية مش متعودة علي كده ... متعودة بس تحقق الطلبات ...
 لكن عمر ما حد سألها ... أنت عايزه إيه؟

وافقت الجنية انه يعيش معها داخل المصباح ....

يوم ...أثنين ... ثلاثة .... وأصبح مثل الطفل إلي يزن علشان يلعب بلعبة...
بس بعد ما يأخذها يزهق فيرميها ويدور علي غيرها ...

وأصبح يحاول بكل الطرق الخروج من المصباح ...
وهنا ...مفيش قدامي غير إني أسئلة ....

 مش قد المصباح بتدخل ليه ؟؟؟ 

Reactions:

0 التعليقات:

إرسال تعليق