الثلاثاء، نوفمبر 23، 2010

«رشا» هزمت البطالة بـ«الصالون»



كتب امانى حسين
جريدة روز اليوسف 


البعض ينظر للشباب نظرة سطحية تقلل من قدراتهم و ما يمكن أن يقدموه للمجتمع من حولهم لكن رشا خليفة استطاعت التمرد علي هذه النظرة السلبية فهي فتاة في مقتبل الثلاثين كرست وقتها لمساعدة الشباب في ايجاد وظائف لهم بقدراتهم المحدودة، إلا أنها واجهتها بعض الضغوط المجتمعية و التي لم تستسلم لها بل جعلتها داعما لها في الاستمرار بمشاريعها الشبابية ، حتي نجحت خبيرة الموارد البشرية في إطلاق مبادرة "صالون رشا" لمساعدة الشباب في إيجاد فرص عمل. 


ساعدها علي الانطلاق أنها صاحبة خبرة 14 عاما في مؤسسات دولية منها اليونيسيف والهلال الأحمر المصري وهيئة الإغاثة الإسلامية وبعض الشركات الخاصة، لم تكتف بحصولها علي شهادة من كلية الخدمة الاجتماعية بل صقلت نفسها بعدد من الشهادات الأخري منها دبلومة في التعليم عن بعد من جامعة عين شمس و شهادة السكرتارية التنفيذية و العلاقات العامة من الجامعة الأمريكية حتي اصبحت مدربا معتمدا من أكاديمية السادات للعلوم الإدارية.


تروي رشا تجربتها التي تكاد تتجاوز العام الواحد ومع ذلك لاقت نجاحا متميزا وسط الشباب خاصة انها بدات في عام 2009 بإنشاء جروب باسم "نصائح رشا" علي الفيس بوك لتقديم خدمات للشباب الباحث عن فرص عمل من خلال مقالات توعية وورش عمل مجانية وخدمات توظيف علي شبكة الانترنت، ووجدت ان العقبة التي تواجه الشباب في ايجاد وظيفة مناسبة لهم هي عدم قدرتهم علي تقديم انفسهم بطريقة سليمة علي الرغم من وجود فرص وظائف جيدة وهذا ما تهدف اليه من خلال صالون رشا الذي أطلقته تحت شعار "سوقلها صح.. تعيشها صح" ثم قامت رشا بتجميع جميع المقالات التي نشرت علي الانترنت و قدمتها في كتاب مجاني بعنوان «شركة اسمها أنا»، جاءت فكرة صالون رشا بالصدفة عندما اقترحت علي اعضاء الجروب مناقشة مشاكلهم واحلامهم من خلال تجمع شبابي وهذا ما يقوم عليه الصالون وهو عبارة عن ملتقي شهري مجاني يناقش قضايا وموضوعات تخص الشباب وتقديم نصائح لهم بطرق علمية مبسطة حول كيفية البحث عن وظيفة منها كيفية كتابة السيرة الذاتية والتسويق الالكتروني والحصول علي فرصة عمل في 10 أيام وإعداد وصياغة المشروعات ، وعلي اعتبار ان الصالون مجاني تواجه رشا بعض العقبات في اختيار الاماكن انعقاد الصالون ليكون مناسبا للشباب.



كما خصصت رشا اهتماما لذوي الاحتياجات الخاصة لقناعتها بما يتمتعون به من قدرات متميزة في احدي محاضرات الصالون من خلال التسويق الالكتروني عبر الانترنت وكيفية جني أرباح من خلال العمل عبر الانترنت وبالفعل بدأت في توجيه شباب الجروب.



إلي ذلك الهدف بانشاء مدونة لكل شاب تحتوي علي السيرة الذاتية له و ما يمكن أن يقوم به بحيث تكون وسيلة للإعلان عن قدراته ومهاراته وان يكون بكل مدونة إعلان لباقي المدونات وبالفعل لاقت الفكرة استحسان العديد من الشباب و بدأت في اتخاذ خطوات عملية تجاه ذلك ثم تم تطوير الحملة الي "هنشتغل بنصف الأجر" وبالتالي خرجت الفكرة من حيز الإنترنت إلي الواقع من خلال تعاون بعض الشركات التجارية .



قدمت رشا للشباب مشروع اخر تحت عنوان "أكاديمية رشا" بالتعاون مع راديو حريتنا ، تقدم من خلاله دورات تدريبية وورش عمل في كافة المجالات في مجالات مختلفة منها المهارات الإدارية والتأهيل لسوق العمل وغيرها من الموضوعات الهامة التي تفيد الشباب في سوق العمل حاليا. 


Reactions:

0 التعليقات:

إرسال تعليق