الأحد، ديسمبر 25، 2011

خناقشة ... مين اخد الجبنة بتاعتي ؟؟؟؟؟



موزا و نوفا .... هم الاثنين اشتغلوا اخيرا

موزا .... اشتغل في وظيفة ادارية في شركة استيراد و تصدير

 نوفا بأه ... اشتغلت مديرة مكتب في شركة كبيرة

فاكرين طبعا ان الاثنين جيران ... فبيتقابلوا كل فين و فين ... موزا طبعا مثال جامد جدا للنظام


بيروح الشغل الصبح ... يرجع الساعة 6 ... ماما تكون مجهزة الغدا ... و ينزل يقعد علي القهوة مع باقي الاصدقاء ... وهي دي الحياة ... حياه مستقره هاديه ماشية مفيش مشاكل J

نوفا باه .... حياتها مختلفة تماما ...

تروح الشغل ... و عندها يومين في الاسبوع كورسات لغات .. واليومين التانيين بتاخد كورسات في الإدارة ... البت يا عيني معندهاش ثانية فاضية .

في يوم من الايام نوفا كانت متألقة و نازلة وقابلها موزا و هو بيخانق ذباب وشه ....

نوفا .... ايه يا أبني؟؟؟؟؟ مالك فيه ايه؟؟؟؟

رد عليها بمنتهي النرفزه الي في الدنيا .... و قال

من مده لقيتهم بيعملوا تجديدات في الشركة ... اعادة هيكلة ... وتطوير و حجات كده ... طبعا انا كنت بروح الشغل وارجع و بعمل الي 
بيطلب مني واهي ماشية .... و طالما المرتب بينزل اخر الشهر حياه فل ... الحمد لله.

النهادره دخلت المكتب بتاعي زي كل يوم .... لقيت مكتبي مش موجود ... وقفت في الصاله ازعق و عايز اعرف مين الي خد المكتب بتاعي من الاوضه ؟؟؟؟؟


 فضلت طول النهار اسأل .... بعد طول انتظار ... دخلت لمدير الشركة  وقالي اننا بنطور في نظام الشركة .... و علشان كده انت اتنقلت في قسم الأرشيف .. و مدانيش اي فرصه اتكلم و لا حتي اعترض ..... طبعا مش طايق نفسي ...

نوفا .... قالتلو انت عارف انت موقفك دا بيفكرني بموقف هيم بالظبط ...

موزا .... هيم مين .... و النبي انتي رايقة ....

ضحكت نوفا .... بص يا سيدي هحكيلك الحكاية " كان فيه متاهه ... بيعيش فيها فارين اسمهم سنيف و سكوري وقذمين صغيرين اسمهم هيم وهاو ... كل يوم يلفو في المتاهة يدوروا علي حاجه يكلوها .... لحد لما في يوم وجدوا مستودع كبير جدا للجبنة ... فطبعا هيم وهاو استقروا و عاشوه جنب الجبنة والحياه مشيت علي كده ... بس الفارين كانو كل مده يشمو الجبنه ويدرسو الاوضاع و يشوفو بينقص منا قد ايه ؟؟؟؟

لحد ما يوم دخل هيم وهاو مخزن الجبنة ملقيوش ولا فتفوتة ... فضلوا يعيطو و يزعقوا و يقولو مين الي خد الجبنة كأن يعني لما يزعقوا الجبنة هترجع تاني ... هههههههههه

تاني يوم حصل نفس الشيء ... ف هاو قال ايه رايك يا هيم ... نخرج ندور علي جبنة في مكان تاني ... فرد هيم انه عاجبه المكان و هيقعد يدرس الوضع علشان يعرف ايه السبب ورا اختفاء الجبنة .

لكن هاو .... قررر و رفع شعار " حان وقت المتاهة من جديد " و ساب صحبه و مشي في الطريق ... لف كتير و مشي اكتر وكان في كل خطوة بيتعلم درس جديد لحد لما وصل إلي نقطة تخزين جديدة  المفاجأه انه وجد سنيف وسكوري هناك ... كان هاو في طريقة بيكتب علي الحيطه كل الدروس الي اتعلمها علشان صديقة هيم يقدر يعرف هو وصل لفين؟؟؟؟

الدروس الي اتعلمها هاو كانت 

لكي لا تفني أبحث عن قطعة جبن جديدة
لكي تعثر على قطعة جبن جديدة لا بد أن تتخلص من جبنك القديم
اكسر حاجز الخوف واستمتع با البحث والمغامرة لأنك حتما ستلقى ما هو أفضل مما أنت عليه 
توقع التغيير, لأن الجبن يتحرك باستمرار
تغير أنت .. قبل أن تحاول تغيير الآخرين


معناه ايه الكلام دا؟؟؟؟؟
لكي لا تفني أبحث عن قطعة جبن جديدة ....  يعني خليك دائما مستعد ... متستناش لما المصيبة تقع و اقول يا ريت الي جري ما كان 


لكي تعثر على قطعة جبن جديدة لا بد أن تتخلص من جبنك القديم .... عارفين اعلان انسف حمامنك القديم ؟؟؟ دا نفس الموضوع :)


اكسر حاجز الخوف واستمتع با البحث والمغامرة لأنك حتما ستلقى ما هو أفضل مما أنت عليه.... دايما المواحد بيكون خايف و هو داخل علي تجربة جديدة .... مهم جدا اننا نستمتع حتي بالهزيمة .. لان حتي لو فشلنا اكيد بنكون اتعلمنا جديد .... اكسر الخوف الي جواك و توكل علي الله حيحصل ايه يعني ؟؟؟؟


توقع التغيير, لأن الجبن يتحرك باستمرار .... لو بصينا للكون من حوالينا ... هنلاقي الدنيا مش ماشية علي وتيرة واحدة يعني فيه ليل و بعده نهار ... و صيف و شتاء ...في الشتاء بنلبس هدوم كتير كتير ... و في الصيف الوان الوان .... يعني بنتكيف مع الوضع الراهن ... طب ايه المشكله باه لو تكيفنا مع التغيير؟؟؟؟؟ خاصة انه مستمر ... مسمعتوش الفنان الكبير الي قال " الدنيا زي المرجيحة يوم تحت .... و يوم فوق"؟؟؟؟؟

تغير أنت .. قبل أن تحاول تغيير الآخرين .... قبل ما تطلب من الناس انهم يتغيروا .... ابدأ بنفسك ... ابتدي انت الاول و غير من نفسك وسيبك من الناس ... خليك نموذج يحتزي بيه:)

طبعا هيم لما شاف الكلام دا وصل لصديقة لكنهم اتعلموا من اخطائهم ... و مكرروش دا تاني

انت باه يا موزا عملت زي هيم ... الي شاف التغيير بيحصل من حوالية وعمل نفسه مخدش باله ...  فضلت روتيني ومطورتش من نفسك .... سكت موزا وفكر شوية ... و قالها تصدقي ان عندك حق!!!!

بس يا نوفا مقلتليش انت لابسة و متشيكة كده ورايحة فين؟؟؟؟؟؟

قالتله انا اترقيت درجة .... و زمايلي عاملين حفلة ليا.

المصدر: 

 who moved my cheese
by Spencer Johnson, M.D.




Reactions:

2 التعليقات:

إرسال تعليق